عن المؤتمر


يعقد مجمع الملك عبد العزيز للمكتبات الوقفية مؤتمرا  عالميا بالتعاون مع الجامعة الاسلامية بالمدينة المنورة

مؤتمر الابتكار و اتجاهات التجديد في المكتبات


برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله

المدينة المنورة 10-12 محرم 1441 هـ الموافق 9-11 سبتمبر 2019م

مركز الملك سلمان الدولي للمؤتمرات



حظي هذا المؤتمر بشرف صدور الأمر السامي الكريم رقم 43466 وتاريخ 5/8/1440 هـ بالموافقة على عقد مجمع الملك عبد العزيز للمكتبات الوقفية مؤتمرا عالميا بعنوان ” الابتكار واتجاهات التجديد في المكتبات” بالتعاون مع الجامعة الاسلامية بالمدينة المنورة ، ومن ثم تشرف المؤتمر بصدور الأمر السامي الكريم رقم 44677 وتاريخ 10/8/1440 هـ القاضي بالموافقة باعتماد أن يكون المؤتمر برعاية المقام السامي الكريم وهو تشريف وتعزيز لمكانة هذا المؤتمر الدولي.

ويعد المؤتمر تظاهرة ثقافية كبرى يدشن بها مجمع الملك عبدالعزيز للمكتبات الوقفية لأنشطته ويجمع كبار المثقفين والمتخصصين في مجال المكتبات والمعلومات من الداخل والخارج ليناقشوا الابتكار والابداع واتجاهات التجديد والتطوير في المكتبات وكيف تقابل احتياجات المجتمعات في زمن التطورات التقنية المتسارعة. فالمكتبات تعيش منافسة جادة من معطيات العصر التقنية التي قدمت الكثير من الفرص للمكتبات للتطوير والابداع وفي نفس الوقت التحديات التي تصرف الناس عنها ولذلك دعت الضرورة ان تبدع المكتبات في اعادة اكتشاف نفسها وتطوير خدماتها ووظائفها بما يتناسب ومعطيات العصر التفاعلية لتستمر عنصر جذب وتثقيف وخدمة.

ان التقنيات الحديثة وتطور المجتمع وافراده بشرائحه المختلفة يضع المكتبات أمام مسؤوليات مهمة في أن تتفاعل مع معطيات العصر بشكل صحيح وتطور من قدراتها وخدماتها وتعيد هيكلة نفسها لتواكب العصر وتقدم المكتبات كمؤثر وعامل ثقافي مهم في هذا العصر التفاعلي سريع التغير وتصل لكل الناس في كل مكان. وهذا ينطبق على كل أنواع المكتبات ومنها المكتبات الوقفية التراثية التي تهم الباحثين وتهم المثقفين وتهم المتتبعون للتراث والآثار والفنون وتهم أصحاب المكتبات والكنوز ويبحثون استمرارية مكتباتهم ووصولها للعالم كله، ولذلك هي في وسط هذه التحديات تبحث عن دور مهم يستلهم الابداع طريقا ومسارا لتطوير قدراتها وخدماتها وتحفظ التراث وتتيحه للباحثين والمثقفين في كل مكان وتساهم في نشر ثقافة الوقف والاتاحة ودراسة الكنوز التي تمتلكها وتبسيطها لكل فئات المجتمع.

فكيف يرى المثقفون دور المجمع في المرحلة القادمة خاصة وان المؤسسات الثقافية والبحثية والعلمية أصبحت كيانات تفاعلية حركية تطوع التقنيات بشكل كبير وتستثمر الابداع لتحقيق أهدافها. وكيف يمكن للمجمع الاستفادة من معطيات العصر لتطوير قدراته وخدماته وهو الذي يقوم على مكونات رئيسية ثلاثة وهي المكتبات الوقفية والمواد المتحفية والمكتبة العامة في نموذج فريد على كافة المستويات.

محاور المؤتمر:

  • تقنيات ما بعد 2018 والتحول في المكتبات
  • تأثير الابتكار على الادارة والهيكلة في المكتبات
  • الابتكار ودوره في تعزيز الميزة التنافسية للمكتبات
  • البرامج والخدمات المبتكرة في المكتبات لمقابلة حاجات المجتمع
  • الحلول الابتكارية للمشكلات والتحديات التي تواجه المكتبات
  • المكتبة والمجتمع : العلاقة والحاجات المتطورة
  • ندوة حول الرؤية الابداعية لخدمات مجمع الملك عبدالعزيز للمكتبات الوقفية

سيتم قبول أفضل أربعين بحث والباحثون المقبولة أبحاثهم سيتم توفير استضافة السكن لهم والتأشيرة.

ترسل المستخلصات الى :

د. هبة اسماعيل (سكرتيرة اللجنة العلمية ) heba_13@hotmail.com  ونسخة cc الى أ.د. حسن عواد السريحي (رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر) alsereihy@yahoo.com..
اضافة الى تعبئة استمارة التسجيل الالكترونية التي ستعلن.

  • وقد تم الاعلان عن المؤتمر وقامت اللجنة العلمية بتحكيم المستخلصات وفق معايير علمية تخدم أهداف المؤتمر والرد على الباحثين وقد وصل عدد مستخلصات الأبحاث الى اللجنة ما يتجاوز الثلاثمائة واللجنة العلمية قامت بإبلاغ الباحثين وبانتظار الأبحاث لتقييمها قبل اختيار الأبحاث المرشحة للمشاركة.. وموعد تسليم الأبحاث هو 1 أغسطس.
  • تم الاعلان لتسجيل الحضور من الخارج وتعبئة الاستمارة المخصصة لذلك الكترونيا وسجل 400 وتم ابلاغ المشاركين بالردود.وتسجيل الحضور بدون أبحاث يشمل توفير التأشيرات واعطاء أسماء فنادق توفر تخفيضا بجانب المسجد النبوي الشريف.
  • لا يوجد رسوم تسجيل في المؤتمر.
  • سيتم فتح باب التسجيل للمؤتمر من داخل المملكة عبر الموقع الخاص بالمؤتمر.
  • تم دعوة نخبة كبيرة من الشخصيات الثقافية الدولية والمحلية المهتمة بالتراث والثقافة والمكتبات من العالم والوطن العربي ضيوفا على المؤتمر .. وسيشارك نخبة من هؤلاء في منتديات تناقش موضوعات متخصصة ضمن البرنامج العلمي والذي سيعلن قبل المؤتمر ان شاء الله.
  • المعرض المصاحب: يتواجد الكثير من القيادات والمتخصصون في مجال المكتبات والثقافة والتراث في هذا المؤتمر العالمي الذي يعقد برعاية خادم الحرمين الشريفين واشراف مباشر من قبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة ورئيس مجلس الأمناء لمجمع الملك عبدالعزيز للمكتبات الوقفية، وهذه فرصة للشركات والجهات المهتمة بالمشاركة في المعرض المصاحب للمؤتمر وفرصة للمشاركين للاطلاع على منتجات الشركات العاملة في المجال.

أعضاء اللجنة العليا للمؤتمر:

  • سعادة وكيل امارة المدينة المنورة الأستاذ وهيب السهلي
  • معالي مدير الجامعة الاسلامية
  • سعادة الأمين العام المكلف للمجمع أ.د. حسن بن عواد السريحي
  • مقرر اللجنة: الأستاذ محمد النعمان

أعضاء اللجنة العلمية:

  • أ.د. حسن عواد السريحي
  • أ.د. ناجية قموح (الجزائر)
  • أ.د. عماد عيسى صالح (مصر )
  • د. هبة اسماعيل سكرتيرة اللجنة العلمية. (مصر)